ویکی دُرج، کتابخانه آزاد شعر پارسی
مهمان خوش آمدید. ورود     ( ثبت نام ) کتابها | زندگینامه ها | جستجوی پیشرفته | درباره دُرج | راهنمای ساخت دفترچه شعر در ویکی دُرج | پادکست دُرج
RSS   RSS
 

راهبری


جستجوی سریع در ویکی دُرج
»



قصیده

RSS
تغییر یافته در 2011/08/17 03:36 توسط Administrator دسته‌بندی شده به عنوان خاقانی, شعر کهن
بـــکــت الــربـــاب فـــقــلــت ای بـــکــاءابـــکـــاء عـــهــد ام بـــکــاء اخـــاء
فـالـعــهـد لـلـربــع الـمـحــور بــد مـعــنـاثــم الــخــاء لــزمــرة الــخــلــطــاء
عـین الـمهاة بـکـت و لـیس مـن الـهویدمـع الـمـهـاة یـفــیـض کـالـا بــداء
انــهـمــت عــذری الــهـوی و عــفــانـییسـتـوی تـهامـت بـهمة الـسـوداء
فـرمـت بــثــالـثـت الـاثـافـی مـهـجـتــیو سـمت بـرابـعـه الـخـیام دمـائی
ســقـیـالـحــاء الـعــقــص و الـداء الـتــیخـصـب کحـرف العقص فی الاقواء
صحبـی تعالوا نبـک فی غصص الشجیجـــیــران انــصـــاف و ربـــع وفـــاء
وطـــوال مــکـــرمــت و رســـم فـــتـــوةو خــیــام مــعــرفــت و نؤ صــفــاء
قــد فــوضــت خــیـم الـمـکــارم بــیـنـنـامـلـائت دموعـی سـوی کـل حـیاء
حــالـی کـمـاکــره الـاحــبــت بــعــدهـمواحـــب اعـــدائی مــن الــعـــدواء
جــمـدت دمـوعــی فـاعــتــدت یـاقـوتــهنـیـطــت بــعــروة بــرفـی عــفــراء
فــهـب الــلــالــی مــن اجــاج اصــلــهــاهـل اصــل یـاقــوت اجــاج الــمــاء
نـبـحـت طـیور الـنفـس لـی مـن بـعـدمـاو دعـت طـرا الـسـعـد من اسـماء
ایـــام فـــی حـــذو ریـــاض ســـنـــابـــلانـــس طـــبــــائهـــا وای ظـــبـــاء
کـرت بــنـات الـعــیـس مـبــدء نـکـحــهـاطـیف الخـبـیث و فـیه عـقـد بـقـاء
والــطــیــف کــان مــع الــقــراء مــدیــدةو ابــوالــبــنـات مـدیـدة الــســوداء
مـا بــال لـون الـجــفـن احــمـر نـاصــعــاادم الــبـــکــارة دم الــنــفـــســـاء
فـعـجـبــت مـن هـنـدیـت حـبــلـت و قـدرضــعــت بــصــقـلـابــیـت صــفـراء
کــالــلـیـل ام الـیـوم حــبــلـی قــدرمـتارضـا ابـی الـیـقـظـان بــابـن ذکـاء
مــثــل الــعــنــا قــیـد الــتــی الــوانــهـاســود و فـیـهـا حــمـرة الـســوداء
من فـرط ما ولـدت بـاحـشـائی الـلـظـینار الـهوی نبـکـی عـلی الـاعـضـاء
قـالـوا لـهـوی تـبــکـی بــلـاعـیـن بــلـیتـبــکـی و هـاعـیـنـاه حـرف الـهـاء
کالشـمس تـقشـف من خـبـااللیل الذینشفت دماء کبـدی علی الاحشاء
ضـحـکـت عـروسـا مقـلتـی لدی البـکـاءوالضـحـک حـلم الطـفـلـت العـذراء
ابـکـی و اضـحـک کـالـسـحـاب واقـتـنیحـالـی و تـبـع الـهنـد فـی الـانـواء
قــالـوا اتــبــکــی قــلـت ابــکـی ود کــمکـــنــتـــم اوداء فـــصـــرتـــم دائی
قـالـوا تــضـحــک قـلـت اضـحـک مـنـکـمهـــذا جــــواب خـــائف الـــاعـــداء
غـدر و ابــنـا و اســتــغـدر الـدنـیـا بــهـمدهـری یـجــازی الـشـر شـر جـزاء
کـــانــوا احـــبـــائی اذا کــان الــغـــنــیفـاذا افـتــقـرت یـعـمـل و انـقـضــاء
یـا صــاحــبــی اصـدقـنـی بــحــق اخــاءاشممت عرف السحر من شجـراء
ایــن الــجـــواب الــغـــرقـــتـــه مــدامــعام احــرقـتــه ســمـائم الـصــعـداء
قـل لـا سـریعـا قـبـل یخـتـنـقـی الـبـکـاءلـابـاس من اسـتـدعـیت بـعـد نداء
عـجـل اجـابــت مـلـحـف داعـی الـهـویو تــدارک الـتــحــقـیـق بــالـارجــاء
ان صــار احــمــر وجــهـه مــن خــنــقــهفـا حـمـر وجـهی من خـناق بـکـاء
نـفــس الــهـوی بــمــودة لــم تــعــدهـااحـد ویـنـشـد بــعـد فـی الـاحـیـاء
هـــیـــهـــات ظـــل دم الـــوفـــاء وفـــارةمــمــن یــرام و مــن لـــه بـــنــواء
و بــــه الــــوفــــاء وراء احــــیــــاء مــــنالـثــقـلـیـن لـالـا یـقـال و الـاحــیـاء
دع ذاوقـد ســدتــه نـفــســی قـبــلـکـمفـخـشـیت عـن وصـلـت الـعـنـقـاء
ســمـیـتــنـی ایـن خــلـا و ان تــوطـنـیفـدعـوتـنی فـی العـروة ابـن خـلاء
قـلـبـی کـظـیـم بــعـد سؤل یـعـاتـبـنـیعـــن بـــلـــدتـــی و ذابـــح شـــاء
فــصــبـــی الــدنــیــا نــائبـــات الــهــویو تــلـفــفــت بــلـهـاء و کــل بــلـاء
تــصــنـع کـصـنـع الـنـمـر لـفـظ کـالـعـویهـاتـیـک شـیـمـت بــلـدة اسـمـاء
غــصــن الـبــلـاد تــوفـقـنـی فـاســقـهـاهـذا الـشـهـاد بــســرق الـبــیـداء
حـتــی بــدا الـصـبــح فـی کـم الـدجـیکـم مـن قـضــیـب مـن یـد شــلـاء
فـالصـبـح املی الدیک سـورة والضـحـیبـطـلاب سـوط صـاغ فـی الطـلبـاء
حـملـت الـی حـمـائمی کـتـب الـحـمیو تــبــادرت کـفـی بــفـک سـجــاء
عــنـوانـهـا نــفــی الــکــرام فــویـلــتــیسـمـیت الـلئام لـمـوتـت الـکـرمـاء
خـنـقـتــنـی الـعـبــرات حـتـی خـلـتـنـیقـد خــیـفـتــنـی عـربــتــی بــرداء
لـلــفــی حــوامـل مـقــلــتــی اخــیـتــهاکـفـی بـها و مـلـی لـدی الـالـقـاء
کـم لی نوی النفـس فـی جـوف الجـویکـم لی رکوب البـحـر فـی النکـبـاء
فـارقـت شــروان اضـطـرارا فـاشــتــهـتنـفـسـی بــتـبـریـز اخـتـیـار سـواء
عــرفـت مـوج الـشــعــر مـلـک امـارتــیخــلــقــاء بــی لــابـــد مــن ارقــاء
اخــتــار صــحــراء الــفــراغ مــخــیـمــیبـل خـیمتـی حـلت علی الصحـراء
بــتــحــول الـبــحــر الـمـحـیـط بــعـمـقـهلـمـخـیمـی نوی یا مـن مـن آلـاناء
اطــنـاب خــیـمــت هـمــتــی مـمــدودةحــتــی ظـلـال الـســدرة الـزهـراء
و وصــلــت حــبــل الـلـه لـکــن ســودتفـی غـصـن طـوبـی واسـع الفـیاء
امـا مـنـحــی کــالـنـوی لـکـن لـم اقــفکـالـنـوی حـمـل حـیـاء اهـل حـیاء
احــدی سؤلـا مـن مـواطـل بــهـجــتــیفـی نـوی هـذه الـخـیمـت الـزرقـاء
اتــاهــا ثــم اوردت مــتــنــوع الــمــنــیفــحــرمــت هــا ثــم یـمــیـن انــاء
فــاذا انــقــلــت فــلــیــت قــنــاعــتـــیعـرفـت سـجـالـی ثــم حـدر شـاء
مــحـــســـود ابـــنــاء الــرذیــلــت عــائذمــن امــهــات الــکــون بـــالــابــاء
فــالــامــهــات اذا قــصــدت حـــیــوتـــتکـیـف انـتــظــار امـاتــت الـاحــیـاء
شـربـنـی بـمـاء الـعـلـم بــل عـرفـی بـهعــرف الــمــحــیــا بـــمــاء حــنــاء
فــضــلــت عــلــمــا ان عــلــم قــائلــیوالـقـیل احـیی الـذی من الـعـلماء
کـالـشـمـع یـنـقـص حــیـن زاد لـهـیـبــهمـا قـد نـمـی عـلـی ذوی حـوبــاء
قـد هـان لـی مـذجــف روض مـدامـعـیغـیـث الـکـرام و ضـنـت الـبــخـلـاء
مـن صــار مــکــفــوفــا فــســواء عــنـدهفی السـهد لیل سـدارة و سـمراء
قـد کـنـت اصـلـب شـعـره بـیـد الـفـتـیانـمـی فـبــدل فـی الـذیـول نـمـاء
کــلـفــت تــودیـع الــثــیـاب و قــیـل لـیهذا النفاق نفاق الصعدة السمراء
لـو کـان لـلـمـنـقــوش حــال تــســقــففالدهر قومنی و تـقعـدنی بـفقداء
لاعـیب فی عـوج الفـتـی نفسـی و انمایغـنی من الـتـسـقـیف و العـوجـاء
لـازمت حـصـنی قـبـل حـصـن بـالـفـتـیو عضضـت طرفی قبـل ذوالحـملاء
مـا سـمـنـی الـجـلـسـاء لـکـن همـتـیذات الـغـنـاء و بـفـقـری اسـتـغـنـاء
طـــلـــعـــت دنـــیـــا کـــم بـــلـــبـــانـــهمـن غـیر رحـبـتـها و لـا اسـتـثـنـاء
عــمــر قــصــیـر لــمـواعــیـد خــدعــتــهو حـدثـتـنـی تـفـسـیـرهـا بـالـزبـاء
انـی عــیـال الـلـه فـی فــضــل الـنـهـیو عـیال فـضـلی عـصـبـت الـبـلغـاء
کالنبت یاتی السحب یستسقی الندیو الحسب یاتی البـحر بـاستسقاء
نـسـج الـعـنـاکـب فـی الـجـدار مـهلـهلـاســیـل الـذبــاب و یـصـعـد الـافـداء
مـا یـنـســج الـنـحــل الـضــیـاع مـعـیـنـاالــا عــلــیــه طــراز کــل شـــفــاء
ســیـان لـی مـدح فــی ریـاض مـطــالـععـیـب الـکـلـام و خـلـب الـبــخـلـاء
ریــق بـــن آدم یــقــتـــل الــافــعــی اذاالـقــاه فــی فــیـهـا فــم الــحــواء
فـضـل لـذنـبـی و الـجـهل نـقـص کـامـلکـالشـمس ظـلمة مقـلـت الرمداء
مــا ان اخــوک مــهـلــهـلــا بــشــواردیشـهد الشـهداء و هلهل السـفهاء
اســـری وراء الــکــائنــات بـــخـــاطـــریربـــی و هــمــتــی الــغــیــور وراء
سـبــحـان مـن اسـری بــخـاطـر عـبــدهلیلـا الی الـاقـصـی بـذی الـاسـراء
ضؤ الـعـیـان کـصـاحــب الـسـرطـان بــلغـیـل الـبــیـان کـصـاحـب الـجـوزاء
اصــبــحــت داود ذالـفـضــل حــنـظــلـتام بــل مــزامــیـر الــنــهــی بــاداء



پیاده سازی و اجرا: مهر ارقام رایانه   در فیس بوک به دُرج بپیوندید!   مشاهده شعرهای روزانه دُرج در توییتر    نوا و نماهای دُرج در یوتیوب    فروشگاه اینترنتی آپادانا   حامیان: همراه اول    بانک تات      هر گونه برداشت از مطالب این پایگاه با ذکر منبع، مجاز می باشد.